إفتتاح قسم التبادل بنظام IPTV لأصحاب السيرفرات

سيرفر شيرينج IPTV عربي لمشاهدة جميع قنوات العالم المشفرة


العودة   نقاش الحب > القســـم الاسلامى > المنتدى الاسلامى العام

المنتدى الاسلامى العام لنشر الوعي الإسلامي ومناقشة قضايا المسلمين وهمومهم.


تسويق القيم الغربية في المجتمعات الإسلامية

لنشر الوعي الإسلامي ومناقشة قضايا المسلمين وهمومهم.


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2014-08-06, 08:28 PM   #1 (permalink)
عضو نشط
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
المشاركات: 112
شكراً: 9
تم شكره 11 مرة في 8 مشاركة
افتراضي تسويق القيم الغربية في المجتمعات الإسلامية

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله
كثيرا ما نعاني في هذا الزمان من الاغتراب داخل مجتمعاتنا ، حتى نكاد ننكر من حولنا وما حولنا ، ويعصرنا الألم ونحن نودع عزتنا المعنوية والمادية ، ولسان حالنا يقول : أين قيمنا ؟ أين مفاهيمنا ؟ أين أعرافنا ؟ أين عاداتنا ؟ بل أين هويتنا ؟
والحقيقة التي تمثل أمامنا أننا بطور احتلال جديد طال ثقافتنا وأفكارنا وإن برئت منه أوطاننا .

فيكفي اليوم أن تتم عولمة الثقافة ، وأن يتم بناء عالم من الأفكار يدعي الشمولية وتحقيق التناغم بين ثقافات العالم وهو في حقيقته فكر أحادي يحمل قيما غربية يتم ترويجها بكل الطرق والأساليب بين شعوب العالم ، وبالذات الشعوب الإسلامية التي تعاني من استلاب الهوية ، والانسلاخ من الثقافة الإسلامية الأصيلة، لتتم السيطرة على العالم بيد من حديد .


وعلينا أن نقر بأن الغرب كان مبدعا في الترويج لقيمه وعقيدته ومبادئه ونظمه الاجتماعية ، بحيث لم نشعر أبدا بأننا قد سلبنا شيئا من خصوصياتنا ، وتقبلنا كل ما وفد إلينا من ثقافات وأفكار بحماس ، بل وأصبح بعضنا يدافع عن هذه الثقافة الوافدة ، ويرى فيها الخلاص من التخلف الذي تعانيه شعوبنا .
ولأن الغرب امتلك المال ، وامتلك القوة ، وامتلك المعرفة فقد تمكن من تقديم فكر بديل مزود بكل عوامل الجذب والإغراء والإقناع .

ومن أهم وسائله في ذلك الإعلام والاتصال بكل أشكاله وقنواته ، فهيمنة البرامج الغربية شكلا ومضمونا على الفضائيات العربية – فضلا عن القنوات الغربية أصلا – مكن لهذه الثقافة والقيم من الانتشار . فاغتراب الخطاب الإعلامي العربي ، وظهور البرامج الوافدة ، والاهتمام بالترفيه الهابط المثير للغرائز ، والإعلانات وبرامج الخدمات والمسابقات تصب كلها بصورة أو بأخرى في معين واحد هو الثقافة الغربية ، ولازال التوجه نحو غزو الخصوصية الثقافية للعالم الإسلامي يزداد يوما بعد يوم ، والشواهد على ذلك أكثر من أن تحصى .
ولم يكتف الغرب عبر هذه الهيمنة الإعلامية بالترويج لثقافته وقيمه ولكنه أيضا قام ويقوم بنقل صور وأخبار سلبية ومحرفة عن العالم الإسلامي ، مستغلا ً بعض الحوادث والمواقف الفردية هنا وهناك بدهاء ومكر . موجها سهامه نحو الإسلام أولا ثم نحو المسلمين .
بل حتى صور التطور الثقافي والاقتصادي والاجتماعي والعلمي ...إلخ التي يجود بها العالم الإسلامي بين فينة وأخرى يتم عرضها من منظور غربي ، وباختيارات ممنهجة ، وموجهة ، بحيث أصبحت معايير الجودة والنجاح غربية بحتة ، ولا علاقة لها بمدى نجاح الأعمال ، أو فعاليتها في البيئــة الإسلامية .
وسلاح آخر خطير استخدمه الغرب والمدنية المعاصرة هو سلاح الجنس . ففتح هذا الباب على مصراعيه ، ونُظّمت المؤتمرات الدولية وسُنّت القوانين الوضعية التي تشرّع للتحلل الجنسي بكل أشكاله وصوره ، وتسوّره بسور الحماية القانونية .فتحت مظلة التشريع شاع زنا المحارم ، وصار بالإمكان – كما في السويد على سبيل المثال - أن يتزوج الأخ أخته بلا حرج ، لأن التشريع الوضعي هناك ينص على أن على القانون أن يستجيب إلى الواقع أكثر مما على الواقع أن يستجيب لنصوص القانون !! وشاعت المعاشرة بدون زواج ، وزواج المثليين ، والأسر ذات المعيل الواحد التي لا يعرف فيها من هو الأب .
واستخدمت المرأة كرأس حرب تُخترق به القيم والأعراف والعادات ، وتُخترق به عوالم الاقتصاد والتجارة والسياحة والسياسة ، وازدهرت تجارة المرأة الجسد عبر الإعلام ، فرُوّج لجسد المرأة تحت عباءة الفن والإبداع ، وسُوّقت كسلعة رخيصة ، لتعود مرة أخرى إلى الرق من حيث تشعر أو لا تشعر ، فكانت نتيجة ذلك أن ضربت العالم كله بما فيه العالم الإسلامي موجة حادة من الانفلات الأخلاقي ،
وكل ما سبق يعني أننا بحاجة لوعي ثقافي ، وتخطيط علمي وآليات جديدة نعيد بها صياغة ثقافتنا ، والتمكين لها على أرض الواقع ،و مدافعة ما يثار حولها من شبهات من أبناء جلدتها قبل غيرهم بطريقة علمية مدروسة .
وليس المراد بإحياء الثقافة ذلك الاعتزاز الزائف بصور شكلية من التراث ، ولكن الإحياء يكون بتمكين القيم الإسلامية من السيادة على أرض الواقع من جديد . التمكين لها في حياتنا ، وفي جميع المجالات بلا استثناء ،مع ربط الثقافة الإسلامية بالواقع ، واحترام خبرات ومحاسن الثقافات الأخرى ، والانفتاح الواعي عليها ، وبناء بيئة ثقافية جديدة ، وصناعة عولمة جديدة ، تقوم هذه المرة – إن شاء الله - على القيم الإسلامية .
oussamapipou غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 2014-08-17, 09:56 PM   #2 (permalink)
بأجازة
 
الصورة الرمزية محسن شعبان
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
المشاركات: 1,169
شكراً: 365
تم شكره 317 مرة في 218 مشاركة
افتراضي رد: تسويق القيم الغربية في المجتمعات الإسلامية

جزاك الله كل خير اخى الفاضل

تقبل الله منا ومنك

فى صحيفتك
محسن شعبان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
معشوقة الملاعب الخضراء ( كرة القدم ) بحجم خيالي 25 ميجا فقط اللغة العربية تعليق عربي الامبراطور منتدى الالعاب المضغوطة Rip 7 2016-10-16 01:46 PM
أطفالنا في ظل التربية الإسلامية اشرف فتحى المراة المسلمة 2 2012-03-27 05:57 PM
قناة ليبيا الحرة ahmed aboarab المنتدى الفضائي العام 8 2011-03-16 12:47 AM
القدم السكـرى ... أنواع قرحة القدم وطرق العلاج دكتورة ريم منتدى الصحة العامة والوقاية 3 2010-12-17 07:15 PM
أسباب ألم إصبع القدم الكبير alskandr منتدى الصحة العامة والوقاية 3 2010-12-14 01:43 PM


الساعة الآن 11:39 PM