قديم 2013-03-21, 05:41 PM   #11 (permalink)
كبار الشخصيات
 
الصورة الرمزية المهندس سات
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
الدولة: طنطا-مصر ام الدنيا كلها
المشاركات: 12,327
شكراً: 1,777
تم شكره 1,615 مرة في 1,094 مشاركة
افتراضي


ولا مؤاخذة .............





صحيح,,, الناس اللى عايزة تفرض علينا فكرة, ان " حمدين صباحى زعيم " هذه الفكرة سخيفة , لامرين ,الاول : أن صباحى لن يكون عبدالناصر, ابدا ,وعلى الرغم من المآخذ العديدة على عبدالناصر ,و جسامة الظلم , والتعسف, والديكتاتورية, التى عانت منها النخبة فى مصر, وخاصة الاخوان فى عهده, الا ان ناصر كان يحسن استغلال ادواته الشخصية, بذكاء الاسايطة, وشطارتهم المعروفة, فكانت له هيبة تمكنه من اقتيادك الى ما يريد, وهذه بعيدة كل البعد عن حمدين صباحى,,,,,,,,, الامر الثانى : مرفوض كل الرفض ,وفاشل أيما فشل؛ الفكر الاشتراكى , وفشل فى فرض الاشتراكية ناصر ,الزعيم , فهل ينجح صباحى فيما فشل فيه ناصر !ّ؟!

إن اليسارية المجحفة لن تمكَن فى مصر, ولن تنال من المصريين , المعتدلين الوسطيين , أضف الى كل ما سبق , أن حمدين صباحى الثورى لم يحترم الثورة , بل امتهنها , عندما صمت صمتا مشبوها ولم يحسم أمره فى جولة الاعادة فى انتخابات الرئاسة فى وقت عصيب, كانت الثورة فيه على شفا حفرة, واجتمعت عليها الافاعى, لتسقطها فى تلك الحفرة, حتى ان البسطاء ممن منحتهم الثورة قبلة الحياة, بعد أن كانوا قد زهدزها وكفروا بها, هؤلاء تسرب الى قلوبهم وعقولهم اليأس, بعد أن قال لهم الاعلام : إن الناس قد جمعوا لكم ,ومنهم صباحى , فاخشوهم , ولكن بفضل الله زادهم هذا ايمانا, وقالوا وقلنا معهم جميعا حسبنا الله ونعم الوكيل ,,,

رغم احترامى الكامل لشخص صباحى؛ الا أنه خذلنى بصمته , بل وانحيازه لشفيق, الإبن الأكبر لمبارك , !! سبحان الله امر فيه ازدواجية عجيبة, إذ أن الاختيار ,كان بين الثورة والانقلاب عليها فقط , لا وجود لخيار ثالث, ولا أود أن أسبر غوار الخلافات بين اليساريين والليبراليين من ناحية والإخوان من ناحية اخرى, واتهام الإسلام السياسى بالهيمنة والطمع , حتى ولو كان , فأخى الطماع لا يستوى أبدا مع عدوى , البلطجى , الذى يسرق الناس بالاكراه, لا وربى أبدا .. لا...لايستويان مثلا , ,,,,,,,,,,

كيف لصباحى الثورجى أن تنتابه نزعة الديكتاتورية اليسارية؟! فيتحول على اثرها تحولا كاملا ,من ثورى وناشط سياسى الى سلبى, آيسا من النتيجة التى اسفرت عن خروجه من سباق الرئاسة خاسرا , فأراد أن يحدث انقلابا على النتيجة, ولكنه لم يكن يعلم أنه ينقلب على الثورة .. على الحلم !!لمجرد أنه لن يكون رئيس الجمهورية, فاذا كان صباحى يرى أنه الاحق والاليق والاولى والانسب والافضل والاوحد لحكم مصر, فهناك آخرون يروا فى أنفسهم ذلك أيضا,,,,,,,,,,,,, غير أن المُلاَك قرروا ألا يولوا حمدين صباحى قيادة سفينتهم , وهم فى ذلك أحرار, ومن حكم فى ماله ما ظلم , وذلك بعد ان رأوا أنه ليس الاحق, ولا الأليق, ولا الأولى, ولا الأنسب, ولا الأفضل, ولا الأوحد, ولكنها غريزة القتال من أجل الوصول, ومواصلة القتال طمعا فى الوصول , حتى ولو كان هذا القتال غير شرعى, ولا مانع أيضا من الانقلاب, واستخدام الأعداء والاستقواء بهم, فغايته تبرر اى وسيلة, أو أى طريق يسلكه,.., ثم....... اثارة الفتن والتحريض على إحراق البلاد والتعاون الذى وصل الى حد التوءمة مع السوابق والبلطجية , لقد رأى الكثيرون فى هذا خيانة للدماء التى انهمرت لتدفع سفينة الحرية نحو مرساها , عفوا حمدين بك.......... انتهى عصر الزعماء, فأنت لست زعيما, ولن تكون , ولن يكون هناك بعد الثورة( مصر مبارك ) آخر, عفوا صباحى,,, لقد أوشك رصيدكم لدينا على النفاذ

بقلم

أحمد جمال عبدالناصر - أمين الاعلام بحزب العمل قطاع شرق القاهرة


المهندس سات غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 2013-03-21, 05:46 PM   #12 (permalink)
كبار الشخصيات
 
الصورة الرمزية المهندس سات
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
الدولة: طنطا-مصر ام الدنيا كلها
المشاركات: 12,327
شكراً: 1,777
تم شكره 1,615 مرة في 1,094 مشاركة
افتراضي

مؤكدا: عرفت وجوها قبيحة فى الحزب تعتمد الكذب والتزوير منهاجا للعمل


حسام عيسى: استقلت من حزب البرادعى بسبب انهياره ومحاولات التزوير والبقاء الأبدى على مقاعد السلطة


أعلن الدكتور حسام عيسى، اليوم الخميس، رئيس لجنة تسيير الأعمال بحزب الدستور استقالته من الحزب.

وأرجع عيسى – فى بيان أصدره اليوم – أسباب هذه الاستقالة "إلى محاولات التزوير التى يحاول البعض من خلالها ضمان البقاء الأبدى على مقاعد السلطة داخل الحزب، ولأنه لا يعرف سبيلاً للتعامل مع الجبن والخسة والكذب، ولا للعمل مع الصغار".

وروى عيسى قصة استقالته، قائلا :"كنت قد تقدمت منذ عدة أيام باستقالتى من حزب الدستور، وفى حديث تليفونى للدكتور البرادعى معى، طلب منى أن أعود عن هذه الاستقالة وأن أعود إلى عملى لأنهى هيكلة الحزب التى طالت بشكل غير مقبول، ووافقت على طلب الدكتور البرادعى وقررت أن أعطى لنفسى فرصة لعدة أيام، إلا أنه قد اتضح لى بالأمس أن أسباب استقالتى مازالت قائمة، بل إنها تفاقمت بشكل غير مقبول".

وأضاف: "اليوم أصبح قرارى نهائيًا، ومنذ اليوم اعتبر نفسى خارج حزب الدستور بالكامل، فلم تعد تربطنى بالحزب أي رابطة من أى نوع كان".

وتابع: " عرفت وجوها قبيحة فى الحزب تعتمد الكذب والتزوير منهاجا للعمل، ولأننى تعودت على مواجهة الأقوياء وأصحاب المبادئ، ولأننى لا أعرف سبيلا للتعامل مع الجبن والخسة والكذب، ولا للعمل مع الصغار، فقد قررت أن أترك هذا الحزب منذ اليوم.




المهندس سات غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 2013-03-21, 06:33 PM   #13 (permalink)
كبار الشخصيات
 
الصورة الرمزية المهندس سات
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
الدولة: طنطا-مصر ام الدنيا كلها
المشاركات: 12,327
شكراً: 1,777
تم شكره 1,615 مرة في 1,094 مشاركة
افتراضي

فتاه تسب بألفاظ بذيئة كل من يدعو إلي سلمية المظاهرات



المهندس سات غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 2013-03-22, 03:38 PM   #14 (permalink)
كبار الشخصيات
 
الصورة الرمزية المهندس سات
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
الدولة: طنطا-مصر ام الدنيا كلها
المشاركات: 12,327
شكراً: 1,777
تم شكره 1,615 مرة في 1,094 مشاركة
افتراضي


سيناريو الخراب والدم والنار.. خطة جبهة الإنقاذ لإغراق مصر فى الفوضى والاقتتال بالتعاون مع الفلول وإسرائيل وأمريكا



قراءة المشهد: رضا محمد العراقى
يراهنون على إيقاف المنح والقروض وتعطل مفاوضات إعادة جدولة الديون بدعاوى عدم الاستقرار!!
3 سيناريوهات يتمناها البرادعى: تدخُّل الجيش أو اندلاع ثورة جياع أو قيام حرب أهلية!
قراءة المشهد المتأزم الذى تشهده مصر حاليا يدعونا إلى استدعاء أكثر من عنصر واستعراض مواقف عدد من الأطراف حتى تنجلى قراءة المشهد بشكل واضح، ونحن إذ نقدم هذه القراءة ندق خلالها أجراس الخطر المحدق الذى تنتظره مصر فى حالة إصرار جبهة إنقاذ مصر على موقفها من رفض الحوار الذى تقدم به الرئيس مرسى، ثم جماعة الإخوان المسلمين، ثم اللجنة التأسيسية، وتعنتت فى غير مبرر بالجلوس والحوار مع شركاء لهم فى الوطن، ونغمة الرفض المتتالية على كل دعوات الحوار جعلت الشكوك والظنون تنتاب المراقبين والمحللين، وتذهب إلى نتيجة واحدة هى أن التصعيد من جبهة الإنقاذ بعد خسارتها معركة الدستور والاستفتاء عليه سيزداد اشتعالا، ويذهب الدكتور محمود غزلان -المتحدث باسم الجماعة- إلى نتيجة حتمية واحدة أننا «دعونا المعارضة إلى الحوار من منطلق أننا جميعًا مصريون، لكنهم رفضوا، ما يؤكد سعيهم إلى إسقاط النظام والرئيس المنتخب».
حتى الأخبار الصادرة من الخارج تمضى فى اتجاه التصعيد بما يؤكد أن هناك مخططا معدا سلفا لفرض هذا السيناريو على مصر، إذ أعلنت الحكومة الألمانية تأجيل إعفاء مصر جزئيًا من ديون تقدر بـ ٢٤٠ مليون يورو، بسبب ما سمته حالة عدم الاستقرار، كما قلصت ألمانيا اتصالاتها مع مصر لحين إشعار آخر، وألغت مفاوضات بين البلدين، كانت مقررة منتصف الشهر الجارى، لتخوفها من دخول مصر فى ديكتاتورية جديدة، فيما اعتبرت وكالة «موديز» للتصنيف الائتمانى، مطالبة مصر صندوق النقد الدولى بتأجيل المحادثات بشأن القرض تصنيفًا سلبيًا، كما ألغت محكمة فيدرالية سويسرية، قرارًا سابقًا للنيابة العامة هناك يمنح الحكومة المصرية حق الاطلاع على ملف أموال الرئيس السابق حسنى مبارك، والمقدرة بـ ٧٠٠ مليون فرنك سويسرى دون قيود، وبررت المحكمة الإلغاء بأن قرارات الرئيس محمد مرسى الأخيرة تسببت فى صدام بين السلطتين التنفيذية والقضائية، كما أن أحد الموقعين على صيغة الضمانات التى قدمتها القاهرة للاطلاع على الملف تمت إقالته من عمله، فى إشارةإلى منصب النائب العام السابق عبدالمجيد محمود.
معنى ذلك أن هناك احتمالات كبيرة لإقدام معظم الدول التى نتعامل معها على إيقاف أى منح أو قروض أو مفاوضات لإعادة جدولة الديون التى قد تكون مصر طلبت إعادة جدولتها، وفى هذا السياق هل ستوقف تركيا صرف الشريحة الثانية من قرضها لمصر، التى تقدر بنحو ٥٠٠ مليون دولار، المقررة فى يناير المقبل، لعدم وجود ضمان حالى لسداد تلك القروض.. وبمقتضى ذلك سيدخل الاقتصاد نفقا مظلما إذا لم تستقر الأوضاع السياسية بعد الاستفتاء على الدستور، وهذا بالتحديد ما تسعى إليه جبهة الإنقاذ بتهيئة حالة من عدم الاستقرار السياسى بالتصعيد الإعلامى والجماهيرى، وعلى إثرها تتنصل الدول الكبرى من وعودها بتقديم المنح والمساعدات.
وعلى هذا النحو يقول د. أبو بكر الدسوقى -رئيس تحرير مجلة السياسة الدولية: «إن القرار الألمانى يلقى بمزيد من التبعات والتحديات أمام القيادة السياسية الحالية، وهو انعكاس لحالة الانقسام الوطنى الموجود فى مصر الذى يلقى بتبعاته على العلاقات الدولية فى وقت نحن أشد حاجة فيه إلى مساعدة المجتمع الدولى للنهوض بالاقتصاد المصرى»، موضحا أنه أيًّا كانت الخلافات السياسية بين الفرقاء فلا ينبغى أبدًا اتخاذ سياسات أو الإدلاء بتصريحات تضر بالاقتصاد المصرى؛ لأن النخبة غير متضررة، بل المواطن المصرى هو المتضرر".
ويواجه اقتصادنا تحديات عدة، فقد بلغت القروض الأجنبية التى حصلت عليها الحكومة حاليا 12 مليار جنيه، بالإضافة إلى 35 مليارا ورثتها من عهد مبارك الرئيس المخلوع والمجلس العسكرى من بعده، والبورصة المصرية تتعرض لخسائر كبيرة ، والجنيه المصرى يتعرض للهبوط، والغرف التجارية تؤكد تراجع مبيعات أسواق السلع الغذائية ما بين ٢٠ و٣٠%، وانخفاض الأسعار بسبب الأحداث المتعاقبة.
بعد كل هذا دعت الجبهة على لسان د. محمد أبو الغار -رئيس حزب المصرى الديمقراطى الاجتماعى- إلى التظاهر فى جميع ميادين مصر، تمهيدًا للإضراب العام.. مطالبين الرئيس بإسقاط الإعلان الدستورى، غير الشرعى، وإلغاء الاستفتاء على الدستور، وإعادة تشكيل الجمعية التأسيسية بحيث تمثل كل طوائف الشعب المصرى، ورفض جميع أشكال الحوار قبل ذلك، لأنه لا يمكن لعقل أن يقبل الحوار على أسنة الرماح».
أزمات مفتعلة
فى هذا المعترك والمشهد الملتبس يواجه الرئيس مرسى منذ انتخاباته الكثير من الأزمات المفتعلة، التى يقف خلفها دوما فلول النظام البائد، الذين يبذلون كل الجهود الممكنة، لإثارة القلاقل والإضرابات الداخلية، حتى لا يستطيع الرئيس إعادة بناء مؤسسات الدولة، وفى كل مرة ينجح الرئيس فى الخروج من أزمة يفاجأ بتقديم أخرى، فى متوالية لا تنتهى تظهر الرئيس بالشخص الضعيف والعاجز عن تحقيق أى تقدم فى الملفات التى وعد الشعب بإنجازها.
واعتبرت جبهة الإنقاذ تحالفها مع فلول النظام البائد فرصة عمرهم الذهبية التى يمكن استغلالها فى سقوط رئيس الجمهورية، ظنا منهم تكرار نفس سيناريو ثورة 25 يناير، عن طريق تصعيد المطالب مع زيادة جرعة التحركات الجماهيرية شيئا فشيئا وصولا إلى قصر الاتحادية، مع ترك المجال للبلطجية والخارجين عن القانون لإثارة العنف والفوضى فى البلاد، حتى يشعر الشعب بعجز الرئيس عن توفير الأمن والاستقرار للوطن، وأنه لم يعد يصلح لقيادة دفة الوطن.. ولو تمكن هذا السيناريو من تحقيق أهدافه، سندخل فى دوامة من العنف قد لا نتمكن من الخروج منها قبل سنوات طوال.
ما تخطط له جبهة الإنقاذ يذكرنى بخطاب المخلوع الذى قال فيه: «أحداث الأيام القليلة الماضية تفرض علينا جميعا شعبا وقيادة الاختيار ما بين الفوضى أو الاستقرار»..
الشعب المصرى اليوم أمام ثورة مضادة يقودها البرادعى وعمرو موسى وحمدين صباحى بالتنسيق مع الإعلام المضاد ورابعهم أذيال النظام السابق وبعض مواقع الدولة العميقة ورجال الأعمال ممن يملكون السلطة والمال للحفاظ على مصالحهم، فضلا عن مشاركة دول عربية وإسرائيل وأمريكا بهدف القضاء على مكتسبات الشعب المصرى، فالمؤامرة كبيرة بدأت بخلق أزمة فى الوضع السياسى مرورا بمحاولة الانقلاب وتنتهى بحل مؤسسة الرئاسة المنتخبة شرعا.
دور صهيونى
ويأتى سيناريو الفوضى ضمن مخطط حرق مصر، تلعب فيه دولة العدو «إسرائيل» دورا كبيرا وملحوظا، نرصده من خلال تصريحات وأقوال صادرة منها، فعندما يقول فيها أبو الفكر الإستراتيجى الإسرائيلى يحزكيل درور «إن مرسى كرئيس منتخَب يمكن أن يقود مصر نحو نهضة تغيِّر موازين القوى القائمة، ويجب منع ذلك بكل قوة»، فهو يعلم أن لديه عناصر القوى التى تمكنه من تحقيق هذا المنع، وعندما يذكر مراسل التليفزيون الإسرائيلى فى واشنطن: «إن أمريكا تعمل سرًّا وبشكل وثيق مع أوساط قضائية مصرية والمجلس العسكرى من أجل تقليص المناورة أمام مرسى»، وعندما تعلن الإذاعة العبرية بحسب نشرة المشهد الإسرائيلى «israeliscene» أن «واشنطن وتل أبيب احتضنتا جلسات عصف ذهنى طويلة لمسئولين أمريكيين وإسرائيليين حول سبل محاصرة مرسى».. فإن دورها فى ذلك المخطط ضليع ومؤثر، وبوضوح تام لها عناصرها الداخلية التى تغذى هذا السيناريو وتحققه على الأرض بعقل صهيونى وأيد مصرية.
بجاحة فى إعلان المؤامرة
فى إطار هذا المخطط يعترف الفريق ضاحى خلفان قائد شرطة دبى فى رسالة عبر حسابه الشخصى على موقع التواصل الاجتماعى «تويتر» بأن مخطط إنهاء حكم الإخوان والرئيس محمد مرسى سينجح خلال شهرين، وقال قائد شرطة دبى: إن الدكتور محمد بديع، المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، وكبار قيادات الجماعة يفكرون فى الهروب من مصر.
وفى وقاحة متناهية يقول السيناتور الأمريكى كارل ليفن لمجلة أخبار الأسبوع الأمريكية إن الرئيس محمد مرسى هو أقوى رئيس فى المنطقة العربية على الإطلاق، وهذا ما لم تكن تتوقعه الولايات المتحدة الأمريكية، وقد ظهرت قوة الرئيس المصرى فى دعمه لقطاع غزة بكل السبل دون النظر إلى الضغط الأمريكى عليه، مما جعل أمريكا وإسرائيل تتسولان وساطة الرئيس المصرى فى وقف إطلاق النار، وهذا يدل على دعم الإدارة الأمريكية للمعارضة المصرية فى الآونة الأخيرة لإسقاط أو إضعاف الرئيس مرسى، وأكد ليفن أن الولايات المتحدة لا تريد زعيما عربيا قويا يقف ضد مصالحها ولن تهدأ الإدارة الأمريكية حتى تسقط مرسى أو تضعفه بإيجاد معارضة تعمل لصالح الغرب.
إن الذى يجرى على أرض مصر فى هذه الأيام مؤامرة على الشرعية، والتفاف على الديمقراطية، مؤامرة أبدعتها عقول الإسرائيليين، فهم أكثر المتضررين من نهوض مصر، وهم أصحاب المصلحة فى بقائها مقيدة الخطى، ويستدل على ذلك د. فايز أبو شمالة من حديث «عاموس يادلين» الرئيس السابق للاستخبارات العسكرية الإسرائيلية بتاريخ 30 أكتوبر 2010، فى أثناء تسليمه مهام منصبه لخلفه "أفيف كوخفى"، حينما تفاخر بإنجازات جهاز الاستخبارات الإسرائيلى فى بلاد العرب بشكل عام، ولما وصل إلى مصر قال: أما فى مصر، الملعب الأكبر لنشاط الاستخبارات الإسرائيلية، فإن العمل تطور حسب الخطط المرسومة منذ عام 1979، فلقد أحدثنا الاختراقات السياسية والأمنية والاقتصادية والعسكرية فى أكثر من موقع، ونجحنا فى تصعيد التوتر والاحتقان الطائفى والاجتماعى، لتوليد بيئة متصارعة متوترة دائمًا، ومنقسمة إلى أكثر من شطر فى سبيل تعميق حالة التفسخ داخل البنية والمجتمع والدولة المصرية، لكى يعجز أى نظام يأتى بعد حسنى مبارك عن معالجة الانقسام والتخلف والوهن المتفشى فى مصر.
وتسرد صحيفة «هاآرتس» الإسرائيلية فى إطار هذا التآمر ذلك اللقاء الذى تم بمنزل منيب المصرى رجل الأعمال الفلسطينى فى الرابع من نوفمبر فى مدينة نابلس، جمع بين عمرو موسى المرشح الرئاسى السابق ورجل الأعمال الإسرائيلى رامى ليفى، وقالت الصحيفة: إنه كان لقاءً غير عادى فى مكان غير عادى، يجمع رجل الأعمال الإسرائيلى نجم حزب الليكود الجديد رامى ليفى، بالأمين العام السابق لجامعة الدول العربية عمرو موسى، فى منزل رجل الأعمال الفلسطينى منيب المصرى، وأضافت أنه تم فرض تعتيم إعلامى على اللقاء، حيث لم يتم دعوة أى من وسائل الإعلام، فيما تفاجأ منيب المصرى وفق وسائل إعلام محلية بوجود تسريبات حول الاجتماع، مشيرًا إلى أنه عمد إلى عدم دعوة وسائل الإعلام؛ نظرًا إلى حساسية الظروف العامة!
فيما يرى أحد قادة الموساد أنه: ليس قلِقًا من وصول الإسلاميين للسلطة بمصر لأنهم سيعملون على إرباك الأمور هناك.
فالأمور واضحة وجلية لا نحتاج إلى جهد لتفسيرها وشرحها؛ فالهدف محدد: تعطيل المسيرة وإرباك النظام. وما يحدث على الأرض هو تنفيذ لتلك الأقوال والتصريحات.
استدعاء فهلوى للخارج
من خلال حواره مع مجلة (فورين بوليسى) الأمريكية أكد د. البرادعى أن وثيقة الدستور المستفتى عليها تربك وتشوش القانون والأخلاق، مطالبا إدارة الرئيس أوباما بإدانة الانتهاكات التى حدثت وإلا سيكون متواطئا مع نظام استبدادى بقيادة الرئيس مرسى وجماعة الإخوان.
ووصف البرادعى السياسة الأمريكية بشأن مصر بأنها ارتداد إلى الوقت عندما كانت تعطى الولايات المتحدة نظام مبارك تمريرة حرة على حقوق الإنسان طالما يحمى النظام مصالح واشنطن فى المنطقة.
وحدد البرادعى فى مقال له بصحيفة «الفاينانشيال تايمز» ثلاثة سيناريوهات للمشهد السياسى المصرى، وهى تدخُّل الجيش، أو اندلاع ثورة جياع، أو قيام حرب أهلية.. فقد طالب الحكومات الأجنبية، خاصةً الأمريكية، ومنظمة الأمم المتحدة، وعددًا من المنظمات الدولية، بالتدخُّل فى الشأن المصرى والضغط على الرئيس من أجل التراجع عن قراراته، وهو ما يمثِّل- حال حدوثه- انتهاكًا واضحًا للسيادة المصرية.
ورد عليه المفكر الإسلامى الدكتور سعد الدين هلالى، أستاذ الفقه المقارن فى جامعة الأزهر، أن «الاستقواء بالخارج فى الخلافات السياسية الداخلية حرام».
سقوط الدولة
من خلال هذه السيناريوهات الفوضوية التى تدفع بالبلاد إلى وقوع حرب أهلية يقودها الجياع من خلال توقعات البرادعى، حرب لن تبقى ولن تذر وستأخذ فى طريقها كسيل منهمر كل ما يقابلها، فإذا تصور قادة جبهة الإنقاذ أنهم فى مأمن ومعزل عن الخطر الداهم من استجلاب هذا السيناريو الدموى، فإنهم واهمون، وسيحاسبهم الشعب المصرى أيما حساب، فلن يغفر لهم المصريون سعيهم الدءوب للانقضاض على نظام الحكم وإسقاطه ومحاولات إضعافه، وتعمدهم إحداث اضطرابات داخلية متعاقبة تدفع الخارج إلى التراجع عن تقديم المساعدات والمنح والتعاون الاقتصادى وهرولة المستثمرين من مصر، ووقوع البلاد فى أزمة اقتصادية طاحنة تفضى إلى المجاعة وعدم قدرة الحكومة على دفع رواتب الموظفين وشلل قدرتها على الالتزام بتوفير الاحتياجات الأسياسية للمواطنين، ناهيك عن استدعاء حالة التطاحن والاشتباكات كما فعلت أمام الاتحادية وحصار مسجد القائد إبراهيم بالإسكندرية فى محاولة بائسة لاستدراج الإسلاميين إلى صدام دموى لتعطيل عملية الاستفتاء.
يستشعر المصريون من هذه الأعمال طبيعة الخطر الداهم الذى تواجهه مصر الثورة، من خلال مؤشر العنف الأهلى تصاعد على حساب القانون والعرف، فقدوا صوابهم وافتعلوا معركتهم باستغلال ذكرى أحداث محمد محمود والاشتباك مع الداخلية، ثم جرجرتها فى صدامات أمام السفارة الأمريكية بجاردن سيتى ومحاولة اقتحامها لإحراج الرئيس والحكومة أمام الرأى العام العالمى.
إنهم يسعون حثيثا إلى تحقيق الفوضى والقبض على مقدرات البلاد؛ من خلال الاحتشاد بالميادين والاحتكام لها فى تحديد من يحكم مصر بعد محاولاتهم البائسة بالانقضاض على الرئيس من خلال الاشتباكات أمام الاتحادية والسيطرة على قصر الرئاسة، فى خطة انقلاب واضحة كانت تنوى اقتحام القصر وإعلان بيان بتشكيل مجلس رئاسى بقيادة محمد البرادعى، يتبعها نشر أخبار كاذبة على المواقع الإلكترونية والفضائيات حول هروب أسرة الرئيس محمد مرسى إلى قطر، ثم تتدخل واشنطن مؤيدة وداعمة لهذا الحراك بعد تنفيذ عمليات حرق ممنهجة لمقرات حزب الحرية والعدالة بالمحافظات ومكتب الإرشاد بالمقطم، حيث قاموا بحرق عشرات المقرات، وإعلان بعض المدن والمحافظات انفصالها واستقلالها عن مصر مثلما حدث فى الشرقية والسويس...!! وتعطيل أعمال المحاكم وغيرهم، والدعوة إلى العصيان المدنى فى جميع أنحاء الجمهورية.
مما سبق طرحه سيناريو اختارته جبهة الإنقاذ، وهى فى الحقيقة جبهة خراب مصر تحالفت مع الفلول والشيطان الأكبر والعدوة إسرائيل، سعت من خلاله إلى تحقيق نصر واهم على الرئيس المنتخب، استخدمت فيه كل الأساليب المشروعة وغيرها، من الدعوة للتظاهر يومى الجمعة والثلاثاء والاحتشاد بالميادين وأمام الاتحادية، والاستقواء بالخارج، ودفعه إلى سحب وعوده الاقتصادية لمصر الثورة، وهروب المستثمرين، وهبوط قيمة الجنية أمام الدولار، مع استنزاف كامل للاقتصاد حتى تفشل برامج الحكومة وتظهر بأنها حكومة عاجزة مقيدة أمام الشعب فيثور وينقلب عليها ويسقط الرئيس.
لكن الشعب المصرى كان أوعى من تلك الأساليب الإجرامية، وفى لحظات الحسم والقول الفصل قال كلمته، نعم للشرعية والاستقرار، لا لمخططات سقوط الدولة.



المهندس سات غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 2013-03-22, 03:54 PM   #15 (permalink)
كبار الشخصيات
 
الصورة الرمزية المهندس سات
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
الدولة: طنطا-مصر ام الدنيا كلها
المشاركات: 12,327
شكراً: 1,777
تم شكره 1,615 مرة في 1,094 مشاركة
افتراضي

انفجار حزب الدستور بعد استقالة عيسى




جاءت استقالة الدكتور حسام عيسى رئيس لجنة تيسير أعمال حزب الدستور، أمس الخميس، لتكشف عن حجم الخلافات والصراعات التي يشهدها الحزب الذي يترأسه الدكتور محمد البرادعي، حيث كشف عيسي عن أن هناك من يحاول التزوير داخل الحزب؛ ليضمن بقاءه الأبدي على مقاعد السلطة بالحزب.



وقال في نص استقالته: "عرفت وجوهًا قبيحة تعتمد الكذب والتزوير منهاجا للعمل، ولأنني تعودت على مواجهة الأقوياء وأصحاب المبادئ، ولأننى لا أعرف سبيلا للتعامل مع الجبن والخسة والكذب، ولا للعمل مع الصغار، فقد قررت أن أترك هذا الحزب منذ اليوم، وأنا مطمئن تماما أن شباب الحزب العظيم قادر على مواجهة هؤلاء ودحرهم، لأن الشباب – كما قال البرادعى – هو بالضرورة من سيرث الحزب فى سبتمبر القادم" .
وأضاف: أتوجه إلى شباب الحزب راجيا أن يتمسكوا بأماكنهم داخل الحزب، ملتفين حول الرجل النقي الذي يرأسه لحسن الحظ، فالحزب فى النهاية هو حزب الكرامة الإنسانية والحرية، وبالتالي فهو حزبكم وأنتم قادرون على منع تزوير إرادتكم، وعلى تشكيل الحزب بشكل ديمقراطى، فليس هناك من سبيل آخر، واذكروا دائما أن محمد شعراوى مات من أجل الديمقراطية داخل الحزب".
وقد هاجم الدكتور حسام عيسى، خالد داوود أمين الإعلام على الصفحة الرسمية للحزب على "فيس بوك" ووصفة بالمخرب قبل استقالته بيوم، قائلا: "نظرا لما قام به خالد داود من أعمال تخريبية القصد منها إعاقة مهمتي في هيكلة الحزب، برفضه نشر جدول إجراءات هيكلة الإسكندرية على موقع الحزب، فقد قررت أن يتم نشر كل ما يتعلق بالهيكلة على الصفحة الرسمية لحزب الدستور على موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك لحين اتخاذ الإجراءات التأديبية اللازمة".
وفي نفس السياق أكد الدكتور أحمد البرعي نائب رئيس حزب الدستور، أنه لم يتم اتخاذ أية إجراءات تأديبية بحق خالد داود، واصفًا الصفحة الرسمية للحزب على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك بأنها غير رسمية، وأن قيادة حزب الدستور تؤكد ثقتها في داود والمهام التي يقوم بها كأمين للإعلام، ومتحدث رسمي، ورئيس تحرير الموقع الرسمي الوحيد لحزب الدستور على شبكة الإنترنت.
وتابع البرعي: عيسى ليس مخولا بالتحدث باسم الحزب، مطالبا بعدم نقل أي بيانات رسمية صادرة عن الحزب سوى عبر موقعه الرسمي (يسيطر عليه داوود).
كانت الهيئة العليا للحزب ألغت قرار عيسي الصادر بهيكلة أمانة الحزب فى محافظة الإسكندرية، وهو ما رفضه عيسي بشكل قاطع، ولم تنشره الصفحة الرسمية للحزب والتي يسيطر عليها شباب متضامن مع توجهات عيسي.
واحتدم الصراع على من يسيطر على الحزب، بعدما أعلن البرادعي عن عدم قيادته للحزب في الفترة القادمة، وأنه سيترك القيادة للشباب في شهر سبتمبر المقبل، حيث تحاول جبهة البرعي والتي تضم عماد أبو غازي، وخالد داوود، وسامح مكرم عبيد، وآخرون، إحكام سيطرتها على المناصب القيادية بالحزب، وقد رفضت تسليم عيسي بيانات أعضاء الحزب، فضلا عن أن بيانات المؤسسين تم تزويرها والتلاعب بها لصالحهم، وهو ما أشار إليه عيسي ضمنيا في نص استقالته.
من جانبه كشف أحمد دراج القيادي بالحزب، أسباب استقالة عيسى قائلا: البرادعى كلف عيسى بإعادة هيكلة الحزب، إلا أن الدكتور أحمد البرعى وشلته خالد داود، وعماد أبو غازي، وسامح مكرم عبيد، وآخرين، ما زالت تعبث بمصير الحزب، وتحاول السيطرة عليه، ووضع أنصارهم في المناصب القيادية؛ طمعا في استغلاله للوصول إلى أهدافهم، التي لا تتفق مع توجهات الحزب، مشيرا إلى أنهم سيقفون لهم ولن يستقيلوا.
وأوضح دراج أن البرعي وشلته، وضعوا العراقيل أمام عيسي، الذي حاول جاهدا السيطرة على حالة الغضب ضدهم دون فائدة.
بدورهم أعلن عدد من شباب حزب الدستور عن تضامنهم الكامل مع الدكتور حسام عيسى ورفضهم استقالته، مطالبين البرادعى بسرعة التدخل سريعا للإطاحة بكل من يعبث بمقدرات الحزب ويجعله يحيد عن مساره.
كما دعا الشباب لسرعة إعداد لقاء يجمع بين شباب الحزب (ممثلين من كل المحافظات) مع البرادعي، ليتحدد على إثره في أي طريق يسير فيه الحزب.
وأوضح شباب الحزب في بيان لهم، أنه "في ظل ظروف شديدة السوء تمر بها البلاد فوجئنا بإعلان الدكتور حسام عيسى انسحابه من حزبنا، وحساباتنا كشباب للحزب تختلف كلية عمن يديرون الحزب بشكل فعلى، ونحن الشباب الذى يعمل على الأرض لا فى الفضائيات، ونحن من أسس الحزب وجمع التوكيلات إيمانا منا بأن هذا هو حزب الثورة الذي سيجمعنا تحت مظلة ديمقراطية تعمل على وضع رؤية تنهض ببلادنا العزيزة".
وقد وجه محمود محمد محمود وعضو اللجنة الإعلامية للحزب بالإسكندرية، رسالة إلى البرادعي، قائلا: "لقد عانينا كثيرا في توصيل رسالتنا إليك أن تقوم بإقالة أحمد البرعي وعماد أبوغازي وأعوانهم، وهم من يمثلون ذيول النظام السابق في الحزب وتطهير الحزب بالكامل، ولكن الآن لم يكن أمامنا خيار غير أن تتم إقالة البرعي وأبو غازي وأعوانهم وإعادة الدكتور حسام عيسي لمنصبه أو انتظر استقالات جماعية من الشباب الثوري الذي قام على ببناء الحزب من قبل تأسيسه، وبات يحلم بحزب ثوري خال من الفلول لاستكمال الثورة، ولك أن تختار إما استكمال بناء الحزب بالشباب الحر أو هدمة على أيدي منتفعين وأصحاب مصالح، فالمحترمون دوما لا يرتضون التواجد وسط الأوغاد".

المهندس سات غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 2013-03-22, 06:20 PM   #16 (permalink)
كبار الشخصيات
 
الصورة الرمزية المهندس سات
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
الدولة: طنطا-مصر ام الدنيا كلها
المشاركات: 12,327
شكراً: 1,777
تم شكره 1,615 مرة في 1,094 مشاركة
افتراضي http://www.nqashalhob.com/t107697-2.html#post456939

النقد الدولي ضالع في مؤامرة للانقلاب على الديمقراطية بمصر


إنتقد المحلل الأمريكي، كون هالينان، صندوق النقد الدولي متهماً المنظمة الدولية بأنها تتآمر مع الولايات المتحدة لوضع مصر على طريق الإنقلاب العسكري.

وقال هالينان، المحلل بمعهد "فورين بوليسي إن فوكس" الأمريكي للأبحاث، أنه عندما يلمح زعيم سياسي بارز بالمعارضة بأن الإنقلاب العسكري قد يكون أفضل من الفوضى الحالية، وعندما تقترح مؤسسة مالية كبرى برنامجاً إقتصادية من المؤكد أنه سيسبب إنفجار إجتماعي، فإن هذا يعني أن هناك ثمة شئ يتم التخطيط له، وهو ما يدعو للتساؤل: هل يتم إعداد مصر لإنقلاب عسكري؟


ونقل هالينان في تقريره عن طارق رضوان، الباحث بالمجلس الأطلسي في واشنطن، قوله أن تدابير التقشف في ظل حالة عدم الإستقرار السياسي التي تعيشها مصر غير مجدية بالمرة، مشيراً إلى أن الرئيس مرسي يواجه بالفعل عصيان مدني في الشوارع، وإحتجاجات بشكل إسبوعي إن لم يكن يومي، وإشتباكات بين المتظاهرين وقوات الأمن، وأنه "لا يريد أن يزيد الطين بلة".


ويرى هالينان أن الأمر المثير للحيرة في مطالب صندوق النقد الدولي هو أنها تتعارض بشدة مع دراسة أجراها كبير الإقتصاديين بالمنظمة، أوليفر بلانشارد، مؤخراً والتي خلصت إلى أن خفض الإنفاق وزيادة الضرائب لا تؤدي إلا لتفاقم حالة الركود، وأن الإنفاق التحفيزي أكثر فعالية في إنعاش الإقتصاد.

وأضاف قائلاً أنه لا يخفى على أحد ان الولايات المتحدة ليست متحمسه لحكم الرئيس مرسي، مشيراً إلى وزير الخارجية الأمريكي، جون كوري، تعهد في زيارته الأخيرة للقاهرة بتقديم المساعدات لمصر فقط في حالة إتخاذها تدابير التقشف المؤلمة.

ولفت إلى أن الولايات المتحدة هي أكثر الدول نفوذاً في صندوق النقد الدولي، وأن نفوذها يفوق نفوذ اليابان والألمانيا وفرنسا مجتمعين، وأن إتفاق مطالب صندوق النقد الدولي مع مطالب وزير الخارجية الأمريكي ليس من قبيل الصدفة.

وأشار إلى أن القاهرة قامت بتأخير طلب القرض من صندوق النقد الدولي مراراً خوفاً من رد الفعل الذي قد يحدثه تنفيذ شروط القرض وخاصة فيما يتعلق بخفض الدعم على الوقود. واعتبر أن مخاوف إدراة الرئيس مرسي في محلها، فمصر بلد يصعب حكمها بدون رضا أهلها إلا إذا قام الحكام بإستدعاء الجيش القوي.

فسكان مصر الذين يتجاوز عددهم 83 مليون نسمة يتمركزون في الدلتا والشريط الضيق المطل على نهر النيل، وعدة مدن في منطقة القناة، وهذا التركيز يجعل أحجام المظاهرات هائلة، كتلك الأعداد التي شهدتها المظاهرات التي أطاحت بحكم الرئيس مبارك في عام 2011، مشيراً إلى أن حكومة مرسي إكتشفت ذلك مؤخراً في أعقاب الحكم بالإعدام على عدد من أبناء مدينة بورسعيد، والذي أعدى لإنفجار الأوضاع في المدينة، مما دفع الرئيس مرسي للإستعانة بالجيش لإستعادة الأمن والنظام.

وأشار المحلل الأمريكي إلى تصريحات عدد من قادة المعارضة من بينها تصريحات عصام الإسلامبولي، القيادي بحزب الكرامة والتيار الشعبي، لصحيفة "الأهرام ويكلي" التي قال فيها أن مصر لا تواجه فقط عملية سياسية معقدة ولكنها تواجه أيضاً تحديات إقتصادية مزعجة، بالإضافة إلى الخطورة في أن يقوم المواطنين بحمل اسلاح ضد بعضهم البعض، مشيراً إلى أن الأمور قد تصل إلى مرحلة يصبح تدخل الجيش فيها "أمراً حتمياً".

كما أشار إلى تصريحات محمد البرادعي، رئيس حزب الدستور والقيادي بجبهة الإنقاذ الوطني المعارضة، لبوابة الأهرام، والتي قال فيها أنه على الرغم من أنه لا يأمل في أن يستولى الجيش على السلطة، ولكنه يرى أنه "من الأفضل أن يحكمنا الجيش على أن تحكمنا المليشيات الإسلامية".

واعتبر هالينان أن الشائعات التي إنتشرت مؤخراً عن كون جماعة الإخوان المسلمين تمتلك نحو 5 آلاف عنصراً مسلحاً، تحمل قدر كبير من المبالغة، كما أن الحديث عن استعداد حماس للدفع بمقاتليها منم غزة للدفاع عن الإخوان المسلمين في مصر لا يبدو واقعياً نظراً للفتور التي تشهده العلاقات بين حماس وحكومة الرئيس مرسي في الآونة الأخيرة.

بالإضافة إلى تحذيرات وزير الدفاع، الفريق عبد الفتاح السيسي، من محاولات "أخونة" الجيش، وتلميحاته بأن الإضطرابات التي تشهدها البلاد قد تؤدي إلى إنهيار الدولة.

وشدد هالينان على أن مثل هذه التصريحات عندما تصدر عن مؤسسة مثل القوات المسلحة المصرية فإنها تدعو لليقظة والإنتباه، خاصة بالنظر لتدخلات الجيش في عدة مناسبات في مصر من بينها الإنقلاب العسكري عام 1952 الذي وضع الرئيس جمال عبد الناصر على سدة الحكم، وإدراك أن مبارك إستمر في الحكم بإحكام قبضته على الجيش، وأنه عندما تراجع الجيش في 2011 سقط حكمه.

وتابع مشيراً إلى أن السياسات الخارجية التي تبنتها مصر في الآونة الأخيرة لا تتماشي مع مصالح الولايات المتحدة وخاصة إعادة العلاقات مع إيران، وإنتقاد الإحتلال الإسرائيلي للضفة الغربية والجولان، وأن الولايات المتحدة طالما كانت أكثر إرتياحاً تجاه الديكتاتوريات في الشرق الأوسط على الحكومات الديموقراطية الإسلامية. ولفت إلى أن الولايات المتحدة تتمتع بقدر من النفوذ مع الجيش المصري من خلال المساعدات العسكرية البالغ قيمتها 1,3 مليار دولار والتي تقدمها له سنوياً.

واختتم المحلل الأمريكي تقريره بعدد من التساؤلات: هل تصريحات المعارضة حول إحتمال حدوث إنقلاب عسكري هي مجرد مناورة سياسية تهدف لإرغام حكومة مرسي على أن تكون أكثر شمولية، أم أنها تمهد الطريق لإنقلاب عسكري؟ لماذا يتجاهل صندوق النقد الدولي نتائج دراسته فيما يتعلق بمعايير التقشف والدفع ببرنامج من شأنه فقط أن يشعل مقاومة ضخمة؟ ولماذا تدعمه الولايات المتحدة؟
وانتهى قائلاً أن مصر تتطلع إلى صيف سيشهد إرتفاع في الأسعار، ومعدلات البطالة، وإنقطاع الكهرباء، ونقص الوقود، وتزايد الإضطرابات الإقتصادية، مشيراً إلى أنه إذا كانت البلاد رقعة من الشطرنج، فإنه سيبدو أن العديد من القطع تصطف للهجوم على الملك.




أرامل مبارك والكذب المفضوح
خالد حربي




ثمة ظاهرة غريبة انتشرت فى إعلام فلول النظام البائد ، ألا وهي البكاء على عصر مبارك والحنين لأيام الهناء والرخاء التى أغرق فيها البلاد حتى صار الشعب إبان حكمه يأكل السمن والعسل والمن والسلوي !
كنا نعتقد أن مثل هذه الكتابات هى تخاريف حشاش أعياه الدخان الأزرق فأخذ يهذي بضلالة وحماقة تصحبه ضحكات أهل الأنس والفرفشة.. لكن الموضوع دخل فى إطار الجد !
مقالات عديدة فى صحف الفلول تتحدث عن الشعب المصرى منزوع الإنسانية قاسى القلب ، الذى لا يرأف بقائده الحكيم ويصر على حبسه رغم أنه – يا كبدى- فى الخامسة والثمانين !
وقد تخصص الصحفى سليمان جودة فى الدفاع عن الديكتاتور البائد كل بضعة أيام فى جريدة نجيب ساويرس "المصري اليوم" ، حتى كادت لغة مقالاته أن تصل إلى درجة يخاطب فيها الديكتاتور بقوله : " يا مستتنى ..ياللى كنت جايبلى النابوليا بالشئ الفلانى"!
فى مقال ركيك له بعنوان قلة أصل مع مبارك بتاريخ 6 أكتوبر 2012م كتب جودة يقول:"الذين ينادون، فى الوقت الحالى، بأن تعاد محاكمته، وأن يبقى فى السجن مدى حياته، يجب أن يقال لهم، إن رجلاً فى مثل عمره، لن تفرق معه كثيراً، ولا قليلاً، أن يتلقى حكماً بالسجن، أياً كان عدد السنوات، إذا كان هو قد فقد حفيده المقرَّب إلى قلبه، منذ سنوات، فكانت طعنة لم يفارق أثرها وجدانه، وإذا كان هو، فى الوقت نفسه، قد عاش مذلة أن يرى حبس ابنيه، أمام عينيه، سواء كان الحبس عن حق، أو عن غير حق!" ا.هـ
وفى مقال سخيف آخر بعنوان " انقلاب فريدة مبارك" بتاريخ 8 سبتمبر 2012م كتب جودة يقول: " لا أحد يناقش فى أن يخضع «مبارك» و«جمال» و«علاء» وغيرهم للقانون فيدينهم أو يبرئهم، ولكن ما ذنب عمر علاء مبارك - مثلاً - حين يجرى منعه من السفر مع باقى أفراد الأسرة، رغم أنه ابن ست سنوات، وما ذنب فريدة جمال مبارك ذات العامين؟! وما ذنب باقى أطفال رموز النظام السابق جميعاً، سواء كانوا أبناء أو أحفاداً، وما الحل إذا احتاج أحدهم علاجاً أو تعليماً فى الخارج، وما ذنب خديجة نفسها التى عرفت «جمال» بعد أن أصبح «جمال»، وبالتأكيد لم تقتل متظاهرين، أو تشارك فى ذلك؟!.. هل نخشى أن تدبر «فريدة» انقلاباً إذا غادرت البلاد؟!"!
وفى مقال ثالث بتاريخ 21 / 12 / 2012م بعنوان " شئ فى مبارك" يكشف جودة عن وجهه الحقيقى ويحرض القوات المسلحة لتفرج عن سيده السفاح : " لا يحزن المرء لأن القوات المسلحة قد رضيت أن يتعرض واحد من أبرز أبنائها لما يتعرض له الرئيس السابق، دون أن يكون لها رأى فى الموضوع، مع أننا نعلم أنها لو كان لها رأى آخر فيما يجرى له، لأخذت به السلطة الحالية على الفور، ولن يناقشها أحد، ولو شاءت القوات المسلحة أن يقضى فترة عقوبته فى بيته، فسوف يقضيها حيث يشاء الجيش وقياداته لا حيث يشاء أى طرف آخر.. لا.. لا يحزن المرء لهذا السبب!" أ.هـ
والواقع أن أمثال سليمان جودة لا يفعلون ما يفعلون اعتباطاً ولا لمجرد الصدفة ، وإنما تحركهم خلية " أبو ظبى" بقيادة ضاحى خلفان وأحمد شفيق، وإلا فما معنى أن تقوم ثورة ضد سفاح عالمى ليُفرج عنه بعد شهور وكأنه لم يقتل ويُفسد ويهلك الحرث والنسل ؟؟
لو كان سليمان جودة قد أصيب بالفشل الكلوي أو السرطان أو الفشل الكبدى لما قال ما قال ..
لو كان سليمان جودة قد تم اغتصابه فى قسم شرطة أو سلخانة تابعة لأمن الدولة لما قال ما قال ..
لو كان سليمان جودة تخرج بإحدى الجامعات فى ثمانينيات القرن العشرين ولم يجد عملا حتى 2011 لما قال ما قال ..
لو كان سليمان جودة يُعالج فى مستشفيات التأمين الصحى لما قال ما قال ..
لو كان سليمان جودة شرب المياه المخلوطة بالصرف الصحى لما قال ما قال ..
لو كان سليمان جودة تم اعتقاله أو خطف زوجته لما قال ما قال ..
لو كان سليمان جودة قد قتل قريب له تحت التعذيب لما قال ما قال ..
لو كان سليمان جودة أحد أطفال غزة الذين حاصرهم الديكتاتور الدموي المخلوع لما قال ما قال ..
لو كان سليمان جودة معتقلا ويعانى من السكر ويستجدى الحراس ليأخذ حقنة الأنسولين لما قال ما قال ..
لو كان سليمان جودة وطنيا ويرفض رهن القرار المصري بالقرار الصهيو أمريكي لما قال ما قال ..
لو كان سليمان جودة مصريا لما قال ما قال ..
إن سليمان جودة وكل أرامل مبارك فقدوا الحياء، وصاروا يجاهرون بالفحشاء والمنكر ويدعون علانية للإفراج عن أخطر إرهابى قاتل فى العصر الحديث وهو السفاح حسنى باراك عدو الوطن والإنسانية والإسلام ..
إن هذه المقالات وغيرها تشكل جريمة تكاد تعصف بأمن الوطن وتدمر الثورة المصرية فى مهدها، وهذا خطأ عدم سن قوانين لحماية الثورة من سدنة وخصيان النظام البائد ..
لقد وصلت الوقاحة بعبيد مبارك أن يتنطع أحدهم ويسأل الرئيس محمد مرسي أثناء زيارته لضحايا قطار البدرشين، سؤاله العقيم: ألا تجد دافعاً إنسانياً لزيارة الرئيس السابق حسنى مبارك ؟!
أى إنسانية يا أعداء الإنسانية ؟؟
أهى إنسانية زوار الفجر التى حماها وأيدها مبارك ؟
أهى إنسانية الخطف والاغتصاب والاعتقال وهتك الأعراض التى رعاها مبارك ؟
أهى إنسانية وضع صور مبارك فى السجن وإجبار الإسلاميين على السجود لها؟
أهى إنسانية اعتقال الحاج حسن زلط القيادى بالإخوان عقب قيامه بإجراء عملية قلب مفتوح بيومين ووضعه فى بطانية والإبر بذراعيه وقذفه فى سيارة "ميكروباص" تتبع أمن الدولة وهو الشيخ الذى تجاوز الثمانين؟
أهى إنسانية القتل تحت التعذيب ؟
أهى إنسانية منع الداعية المجاهد وجدى غنيم من حضور جنازة والدته ونفيه وطرده خارج البلاد؟
عن أى إنسانية تتحدثون يا أعداء الإنسانية؟؟
إن أرامل حسنى مبارك لم يكتفوا بإالفساد والاستبداد الذى تم طوال العقود الماضية، بل يريدون إخراج سيدهم السفاح القاتل ليلوثوا الحاضر والمستقبل ..
فليحذر الشعب البطل الذى أسقط السفاح من هذه المؤامرة الدنيئة ، فخيوط المؤامرة باتت ظاهرة للجميع .

التعديل الأخير تم بواسطة المهندس سات ; 2013-03-23 الساعة 02:43 PM
المهندس سات غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 2013-03-22, 07:43 PM   #17 (permalink)
كبار الشخصيات
 
الصورة الرمزية المهندس سات
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
الدولة: طنطا-مصر ام الدنيا كلها
المشاركات: 12,327
شكراً: 1,777
تم شكره 1,615 مرة في 1,094 مشاركة
افتراضي بعد حسام عيسي..الهواري يستقيل من "الدستور" و يؤكد : البرادعي فاشل

بعد حسام عيسي..الهواري يستقيل من "الدستور" و يؤكد : البرادعي فاشل









تقدم المهندس عزالدين الهوارى عضو مؤسس بحزب الدستور وعضو لجنة المائة باستقالته إلي الدكتور محمد البرادعى رئيس الحزب اعتراضا على السياسات الداخلية، حيث اتهم الدكتور أحمد البرعى والدكتور عماد أبوغازى وخالد دواد أنهم وراء تدمير الحزب من أجل الشهرة السياسية والمناصب والبقاء حتى ولو على جثة مصر وأى عمل وطنى .


وقال الهوارى فى تصريح له – الجمعة – :” تقدمت بالاستقالة لسوء التصرف والادارة الضعيفة و الفاشله من البرادعي والتى تعتمد على شغل غير مهنى وشللية من خلال مجموعة من الشباب سيطرت على الحزب ظننا منها أن الحزب سوف يحقق أغلبية فى البرلمان القادم وبالتالى يصبحوا وزراء ومع كامل الاسف كان هذا حلم النخبة الثورية الجديدة التى ظهرت فى الاعلام تتحدثا كثيرا دونما فعل على الارض بل كانت تتاجر بدماء الشهداء عبر كل قنوات الفضائية “.


وكشف ان الحزب تجاهل مطالب الاعضاء فى اعادة الهيكلة الداخلية واستعان بخبرات خارج الحزب موضحا أن هناك اكثر من 20 الف عضو مؤسس واكثر من 10 الف عضو عامل ولم يتم الحصول وسط كل هولاء الناس على اعضاء تصلح للجنة تسير الاعمال كأن الحزب عقيم ولا يوجد به خبرات ورجال .


وتسائل: ” كيف يخوض انتخابات وانت تستورد نخب من خارج الحزب ولا تعتمد على رجال الحزب وشبابه كيف تدير دولة وانت تستورد من خارج الحزب شخصيات سياسيه من احزاب اخرى”





من هناااااااااااااااااااااااااااا
المهندس سات غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 2013-03-22, 07:57 PM   #18 (permalink)
كبار الشخصيات
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 626
شكراً: 135
تم شكره 280 مرة في 144 مشاركة
افتراضي

على جميع الاحوال خير ان شاء الله.

شكر على الخبر استاذ /عزت

كلك ذوق
FREDROKSON غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ FREDROKSON على المشاركة المفيدة:
قديم 2013-03-23, 01:13 PM   #19 (permalink)
كبار الشخصيات
 
الصورة الرمزية المهندس سات
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
الدولة: طنطا-مصر ام الدنيا كلها
المشاركات: 12,327
شكراً: 1,777
تم شكره 1,615 مرة في 1,094 مشاركة
افتراضي توثيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــق أحداث موقعة المقطم !!!

بالفيديو..الأهالي يلقون القبض على 15 بلطجي بالاسكندرية و يعترفون بتلقي أموال لإلقاء المولوتوف



ألقي عدد من شباب جماعة الإخوان المسلمين وأهالي منطقة سموحة القبض علي 15 شخص من البلطجية مساء (الجمعة)، بالتزامن مع الإشتباكات المتجددة هناك.

وبمواجهتهم اعترف أحدهم – في منتصف الصورة – ويدعى مهند محممود بتقاضي 300 جنيه لرمي الحجارة علي أعضاء الجماعة ومحاولة اقتحام المقر.

وقال "مهند" أثناء الإعترافات أنه من الإبراهيمية، وقد اتفق معهم أحد أفراد عائلة البلاعطة صباح يوم الجمعة أمام محطة بنزين الإبراهيمية، مؤكداً أنه تم نقلهم إلى سموحة بعد تقاضي الأموال في سيارات نقل خاصة بشركة "فرج الله"



التعديل الأخير تم بواسطة المهندس سات ; 2013-03-23 الساعة 02:02 PM
المهندس سات غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 2013-03-23, 01:15 PM   #20 (permalink)
كبار الشخصيات
 
الصورة الرمزية المهندس سات
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
الدولة: طنطا-مصر ام الدنيا كلها
المشاركات: 12,327
شكراً: 1,777
تم شكره 1,615 مرة في 1,094 مشاركة
افتراضي

الإستدلال علي أول بلطجية أمس :"ميدو فاروق "يعمل بمركز إدمان بالمقطم


تم الإسندلال علي أول مجرم شارك في مجزرة المقطم و هو "ميدو فاروق" من الاسماعيلية و يعمل ف مركز علاج ادمان فى المقطم

المهندس سات غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدليلية (Tags)
. اعلام, ..تطهير, محكمة استئناف القاهرة, أكبر سرطان., التوريث القضائى, الزند, الزند ينكر, الإعلام الصهيوني, جمال رمضان،, داخليه ., يتامى مبارك, جبهه خراب مصر, رموز النظام السابق, رئيس, على يد محضر, عاصم عبد الماجد،, عندما يتكلم الفسل, إنذارا, قضاء ..


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 02:51 AM