عرض مشاركة واحدة
قديم 2020-05-02, 03:05 PM   #18
Farid_1
نائب المشرف العام
 
الصورة الرمزية Farid_1
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
المشاركات: 5,396
: 15,523
افتراضي رد: أوراق - مجموعة من الخواطر أرجو أن تنال إعجابكم (محدث باستمرار)



ليلة القدر في صحن الحرم
في شهر رمضانٍ مضى،
كنت مع أحد الأصدقاء وأبناؤه في صحن الحرم،

وبعد صلاة التراويح أحسست بالتعب من شدة الحر.
فقلت لصاحبي: سأذهب للفندق لأرتاح قليلا،
لأصلي صلاة الفجر بنشاط حتى لو فاتتني صلاة القيام.
وسأحاول العودة لصلاة القيام إن شاء الله!
فقال لي: الله يهديك يا بو عبد الله، إن خرجت من الحرم الآن، فلا مجال لك للعودة لصلاة للقيام، خاصة أنها قد تكون ليلة القدر.


ذهبت إلى الفندق ودخلت في نوم عميق، بعد ضبط الساعة لصلاة القيام.
وصحوت على صوت المنبه وتوضأت سريعا وتوجهت الى الحرم.
وجدت المصلين قد ملأوا الساحة من أمام كل الفنادق الى مدخل الحرم.
ولكن المفاجأة أن أبواب الحرم كلها مفتوحة!


دخلت الحرم لأجد في الصحن اثنين من الإخوة المصريين وبينهما فراغ لا يتجاوز الشبر. فاستأذنتهما بأن يسمحا لي بالصلاة بينهما.
فسمعت صوتا من خلفي يقول باللهجة المصرية: أنا بقى لي ساعة مستني المكان ده! فرأيت أنه أحق مني بذلك المكان،
وتوجهت لأبحث عن مكان آخر قبل إقامة الصلاة.


فسمعت صوت صاحبي وأبناءه ينادوني!
فتوجهت لهم لأجد سجادة الصلاة مفروشة بانتظاري!


وأقيمت الصلاة فإذا بي أحس بأن كل الحرم كأنه مكيف،
ولا أثر لأي من الحرارة التي كنا نعاني منها قبل ساعات.
ولا أثر لتدافع المصلين. فقلت سبحان الله الكريم العظيم.


يعطي العبد ويرحمه مما لا يخطر ببال العبد. ولكن يجب عليه السعي اليه.
فلو ترددت للذهاب للحرم عند رؤية الزحام، لما حصلت على نعمة الصلاة في الحرم في هذه الليلة المباركة.


وتذكرت قوله تعالى " وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون". التوبة 105
Farid_1 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس