عرض مشاركة واحدة
قديم 2010-06-26, 04:17 PM   #1
سعد مرسى.
نجم نقاش الحب
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
المشاركات: 2,273
: 0
افتراضي موسوعة قل ولا تقل

(حرف الهمزة)
لاتقل: أثَّر عليه ولكن قل: أثَّر فيه ، أثَّر به

لان الفعل ( أثَّر ) يتعدى بـ ( في ) كما في قول عنترة
أشكو من الهجر في سر وفي علنٍ ***شكوى توثِّر في صَلْدٍ من الحجر
ويتعدى الفعل أيضاً بالباء ، فنقول : أثَّر به . أما قولنا أثَّر عليه فلم يرد في لغة العرب .

***

لاتقل: أداه حقه
ولكن قل: أدى إليه حقه.

***

لا تقل: أكد فلان على المقولة و على كذا
ولكن قل:أكد فلان الكلام و المقولة

لان الفعل متعد لا يحتاج غلى حرف تعدية شانه شان الفعل اللازم
فالصحيح أن تقول : أكد فلان المقولة ..

***

لا تقل: قلت له أن يفعل كذا
ولكن قل:قلت له ليفعل كذا بلام الأمر أو بدونها قلت لفلان يفعل كذا

لأن "أن" لا تقع بعد لفظ القول

***

لاتقل: استبيان
ولكن قل: استبانة

لأن مصدر الفعل استبان هو استبانة مثل : استقام استقامة .

***

لاتقل: أحد الشركات
ولكن قل: إحدى الشركات

لأن العدد واحد يطابق المعدود في التذكير والتأنيث

***

لا تقل: اشتقت لك
ولكن قل:اشتقت إليك

لأن الفعل اشتاق يتعدى بإلى لا باللام

***

لا تقل :احتار فلان في أمره
ولكن قل: حار فلان في أمره او تحير

لأن الفعل احتار لم يسمع عن العرب .

***

لاتقُل: طلب إذن السفر
ولكن قل: طلب استمارة السفر أو العمل.

***

لاتقل: هل أنك مسافر
ولكن قل: أئنك مسافر

لأن هل لا تدخل على حرف التوكيد وتدخل الهمزة على إن (أئنك لأنت يوسف)

***

لاتقل: إرْباً إرْباً
ولكن قل: إرَباً إرَبا،

لان الإرْب : العضو الكامل ، فقطعت الشيء إرْباً إرْباً أي : عضواً عضواً ؛ ولهذا يجيز كثير من علماء اللغة أن يقال : قطعت الشيء إرْباً إرْباً إلا إذا كان له أعضاء كالإنسان أو الحيوان ، أما الحبل والكتاب وأمثالهما مما ليس له أعضاء فلايجيزون فيه ذلك اللفظ .

***

لاتقل: أرجوا
ولكن قل: أرجو

لان الفعل ( أرجو ) فعل ناقص ( آخره حرف علة هو الواو ) ، وهذه الواو من أصل الفعل ؛ لذا لايزاد بعده ألف ؛ لأن الألف لاتزاد إلا بعد واو الجماعة ؛ مثل : سمعوا .
أما ( أرجو ) و ( نرجو) ، فلا تزاد بعد واوها الألف لأن واوها ليست واو جماعة . أما إذا أسندت هذه الأفعال إلى واو الجماعة فتزاد الألف بعد واوها عندئذٍ كما في : (المسلمون لن يرجوا النصر من غير الله) .

***

لاتقل: أمهات الكتب
ولكن قل: أمات الكتب

لان تذكر كثير من المعاجم اللغوية : أن الأمهات فيمن يعقل ، والأمات فيما لايعقل ، وبما أن الكتب غير عاقلة ، فجمعها يكون : أمات ، ولكن ابن جني وغيره أجازوا جمع الجميع على أمات أو أمهات ( للعاقل وغير العاقل) .

***

لاتقل: إنشاء الله
ولكن قل:إن شاء الله

لان تكتب جملة ( إن شاء الله ) منفصلة ، وقد شاعت كتابتها متصلة ،وهذا خطأ ظاهر ؛ لأن ( إن ) هنا شرطية ، وليست من بنية الكلمة . ولكن نقول : سيتم إنشاء مدرسة جديدة في حي .. – إن شاء الله - .

***

لاتقل: تمعَّن في الأمر
ولكن قل:أمعن النظر ، أو أنعم النظر

لأن تمعَّن معناها : تصاغر ، وتذلل انقياداً ، وهي لاتفيد التدقيق والتمحيص المراد من اللفظ.


لاتقل:إني أعضّد فلانا ، أي أعينه وأنصره ، وهذا المشروع في حاجة إلى التعضيد .
ولكن قل:إني أعْضُد فلانا ، وهذا المشروع في حاجة إلى المعاضدة .

ولم يرد الفعل ( عضّد ) بهذا المعنى ، وإنما المستعمل في هذا عَضَد فلانٌ فلانًا يعضُده عَضْدا ، وعاضده معاضدة ، فالصواب والأسهل أن يقال : إني أعْضُد فلانا ، وهذا المشروع في حاجة إلى المعاضدة .

***

لاتقل:أعطيت له كتابا
ولكن قل:أعطيته كتابا

والفعل ( أعطى ) يتعدى إلى المفعولين بنفسه ، فلا تدخل اللام على أحد مفعوليه مع تأخره عن الفعل .


***

لاتقل:يلزمني بمساعدة المعوزين .
ولكن قل:إن الواجب يلزمني مساعدة المعوزين

والفعل ألزم لا يتعدّىبالباء وإنما يتعدّى بنفسه ، تقول : ألزمته العمل وألزمته المال ، أي أوجبته عليه .


***

لا تقل: أصر الأب على جلب ابنه الكتاب
ولكن قل: أصر الأب على ابنه أن يجلب الكتاب

لأن الجلب ليس شخصا حتى نصر عليه مثل هذا الإصرار !

***

لا تقل: شاب أعزب ، وتقصد الذي لا زوجة له
ولكن قل: شاب عزب

لأن أعزب بمعنى : بَعُد . تقول : أعزب عنه أصدقاوه ، بعدوا ؛ أَعزِبْ عنك أهل السوء ، أي أبعد

***

لا تقل: يا ابن عبد الله
ولكن قل: يا بن عبد الله

تحذف ألف الوصل من كلمتي (ابن ، وابنة) إذا سبقت إحداهما بياء النداء .

***
لا تقل: أرسل له رسالة
ولكن قل: أرسل إليه رسالة

قال تعالى : ( وأرسلنا إليهم رسلاً ) سورة المائدة .

***

لا تقل: الأبْلة ، وتعني المعلَّمة وهي كلمة تركية
ولكن قل: المعلمة ، أو المدرِّسة

الأبلة في العربية معناها الثقل والوخامة من الطعام

***

لا تقل: أسفتُ لـه ، وأسفتُ للأمر
ولكن قل: أسفتُ عليه أو على الأمر

(أسف على الأمر) تعني (ندم على الأمر) والندم دائماً يستصحب حرف الجر (على) لا حرف (اللام) .

***

لا تقل: أخصائي
ولكن قل: اختصاصي

من الفعل اختص

***

لا تقل: أشرتُ إليه ألاَّ يفعلُ ذلك
ولكن قل: أشرتُ إليه أنْ لا يفعل ذلك

تفصل أن التفسيرية عن لا النافية الواقعة بعدها .

***

لا تقل: أيهما أفضل العلم أم المال.
ولكن قل: أيما فضل العلم أم المال؟

***

لا تقل: اندحر جيش العدو، فهو مندحر
ولكن قل: دحرنا جيش العدو، فجيش العدو مدحور

وذلك إذا كان هزْمه وكسْره ناشئين عن حرب، وخسرانه في الحرب [كذا في المطبوع]؛ وهو من باب المجاز--- والفصيح أن يقال: كسرنا جيشَ العدو، أو هزمناه، أو شتّتْنا شمله، أو فللناه؛ ومع هذا فقد شاع في العصر الحاضر (دحرنا جيش العدو) أي دفعناه بعنف، وطردناه؛ أما (اندحر) فلم يرد في كتب اللغة؛ ولكننا ينبغي لنا أن لا نكون جامدين على النصوص اللغوية، فلغتنا العربية الزاهرة الباهرة قياسية اشتقاقية؛ وقد ذكرنا في كلام لنا أن (انفعل) في اللغة يصاغ لرغبة الفاعل في الفعل، إرادية كانت، كانصرف، وانطلق، وانحاز، وانضم؛ أو طبيعية، كانجاب الغيم وانقشع، واندفن النهر، لا بتأثير مؤثر الخارج [كذا في المطبوع]؛ وهو ما سموه المطاوعة؛ ونحن لا نطاوعهم فيها.
فعلى هذا يجوز اشتقاق (اندحر) بمعنى انهزم وانكسر، أي هرب من ساحة الحرب بغير قتال، جبناً وفشلاً وخيوماً [كذا، ولعل الصحيح: وخوفاً]؛ أما إذا أردنا (اندحر) من الدحر، الذي هو الطرد الحقيقي العنيف، فلا يجوز اشتقاقه، لأن الإنسان لا يرغب في أن يكون طريداً، ولا يريد ذلك؛ ألا ترى أن الفصحاء لا يقولون: (انطرد فلان)، كما يقولون: انصرف وانطلق وانحاز وانضم؛ فرغبة الفاعل وإرادته وميله الطبيعي أو شبهه، يجب أن تكون متوفرة في الفعل) [أي ليصاغ منه وزن (انفعل)].


لا تقل: سواء أكانَ الأمر خطرا أم عاديا
ولكن قل: سواء أخطرا كانَ الأمر أم عاديا
القاعدة في همزة التسوية أن يأتي الأمر المراد تسويته بالآخر مباشرة بعد الهمزة


***


لا تقل: يقولون في جمع أرض أراضٍ
ولكن قل: أرَضون ، بفتح الراء
لأن الأرض ثلاثي لا يجمع على أفاعل


***


لا تقل: للأسف
ولكن قل: يا للأسف !
غفلتنا عظيمة ؛ لان إذا لا يجوز حذف الياء في هذا الموضع. وقد استخدم القران في قوله تعالى: ( يا أسفى على يوسف )


***


لا تقل: ارتدى معطفا أبيضا
ولكن قل: ارتدى معطفا أبيض
أبيض: وصف على وزن أفعل ممنوع من الصرف .


***


لا تقل: من الآنِ
ولكن قل: من الآنَ
فهي مبنية على الفتح، كما في دروس النحو.

سعد مرسى. غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس