إفتتاح قسم التبادل بنظام IPTV لأصحاب السيرفرات

سيرفر شيرينج IPTV عربي لمشاهدة جميع قنوات العالم المشفرة


العودة   نقاش الحب > القســـم الاسلامى > الاحاديث والسيرة النبوية الشريفة

الاحاديث والسيرة النبوية الشريفة الاحاديث وسيرة الرسول صلى الله عليه وسلم


إرهاصات النبوة ونزول الوحي

الاحاديث وسيرة الرسول صلى الله عليه وسلم


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2019-06-26, 02:46 PM   #1 (permalink)
عضو فعال
 
تاريخ التسجيل: Jul 2014
المشاركات: 572
شكراً: 0
تم شكره 125 مرة في 107 مشاركة
افتراضي إرهاصات النبوة ونزول الوحي



عندما اقترب الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم من الأربعين سنة حُبِّب إليه الخلاء، فكان يأخذ التمر والماء ويذهب إلى غار حراء الذي يبعد عن مكة بمقدار ميلين تقريبًا، وهناك كان يقضي وقته في عبادة الله والتفكير في قدرته العظيمة في الكون، مبتعدًا عن شواغل الدنيا، مرتقيًا بنفسه عمّا تتعلق به قلوب أهل الأرض من متاع دنيوي زائل.

وبدأت طلائع النبوة وإرهاصاتها في الظهور، ومن ذلك: أن حجرًا من مكة كان ينطق ويتكلم ليسلم عليه[1].

ومن ذلك أيضًا الرؤيا الصادقة في منامه، حيث كان لا يرى أي رؤيا إلا وقعت كما رآها تمامًا واضحة مثل فلق الصبح[2].

نزول الوحي:
وبعد بلوغ الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم الأربعين من عمره، نزل عليه الوحي في شهر رمضان، حيث جاءه الملك العظيم جبريل في غار حراء وقال له: "اقرأ"، فكانت هذه الكلمة هي أول كلمات الوحي الذي أنزل على النبي صلى الله عليه وسلم الذي كان -مثل غالب قومه حينئذٍ- أمّيًا لا يحسن الكتابة أو القراءة من كتاب؛ ولذلك قال للملك: "ما أنا بقارئ".

ثم ضمّ الملك جبريل الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، حتى يؤكّد له أن ما يراه ليس مجرد تخيلات أو توهمات، وحتى تطمئن نفسه وتتهيأ لاستقبال الوحي.

ثم قال الملك جبريل: {اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ (1) خَلَقَ الْإِنْسَانَ مِنْ عَلَقٍ (2) اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ} [العلق: 1-3]، وهذا أول ما أُنزل من القرآن الكريم.

والمقصود بقوله تعالى: {اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ...} الآيات: أي إنك لن تستطيع أن تقرأه بقوتك ومعرفتك يا محمد، لكنك ستقرأ هذا القرآن بحول الله وقته وإعانته لك، فهو يعلمك كما خلقك، وكما نزع عنك علق الدم وغمز الشيطان في الصغر، وعلّم أمتك حتى صارت تكتب بالقلم بعد أن كانت أمة أمية لا تكتب[3].

ثم انقطع الوحي لفترة قصيرة حتى يذهب ما كان في نفس النبي محمد صلى الله عليه وسلم من الروع، وليحدث له التشوّف والتشوق إلى مجيء الوحي مرة أخرى[4].

وعاد جبريل ليظهر للنبي محمد صلى الله عليه وسلم جالسًا على كرسي عظيم بين السماء والأرض ولينزل قول الله عز وجل: {يَا أَيُّهَا الْمُدَّثِّرُ (1) قُمْ فَأَنْذِرْ (2) وَرَبَّكَ فَكَبِّرْ (3) وَثِيَابَكَ فَطَهِّرْ (4) وَالرُّجْزَ فَاهْجُرْ} [المدثر: 1-5]، ثم كثر نزول الوحي وازداد بعدها في تتابع واستمرار[5].

ومعنى {يَا أَيُّهَا الْمُدَّثِّرُ}: أي يا من تغطّيت واستغشيت بثيابك، وكان النبي محمد صلى الله عليه وسلم قد تغطى بثيابه حين رأى الملك جبريل من شدة خوفه وفزعه.

{قُمْ فَأَنْذِرْ}: أي قم فحذّر وخوّف المشركين من العذاب الذي ينتظرهم إن ظلوا على شركهم وعبادتهم للأوثان.

{وَرَبَّكَ فَكَبِّرْ}: أي اختص ربك ومولاك بالتكبير والوصف بالعظمة والكبرياء أن يكون له شريك.

{وَثِيَابَكَ فَطَهِّرْ}: أي طهّر نفسك باطنًا من الذنوب والمعاصي وأعمال الشرّ، وظاهرًا بتطهير الثياب من القاذورات والنجاسات، وهذا الخطاب موجّه لكل مؤمن.

{وَالرُّجْزَ فَاهْجُرْ}: هذه دعوته لمحاربة الشرك والوثنية لأنها سبب العذاب والذل في الدنيا والآخرة.

فاشتمت هذه الآيات على تكليف النبي محمد - صلى الله عليه وسلم - بتطبيق أوامر الله على نفسه أولًا ثم دعوة الناس إليها، فاُمِر في الآيات بترك المعاصي والذنوب وتطير نفسه ظاهرًا وباطنًا، كما اشتملت الآيات على أمره بإنذار الناس على عاقبة الشرك وعبادة الأوثان، ودعوتهم لعبادة الله وحده لا شريك له.

الألوكة
[1] صحيح مسلم (4222).
[2] البخاري (3) صحيح مسلم (231) وفيق الصبح هو ضياؤه ونوره.
[3] فتح الباري (1/4)، والروض الأنف (1/400).
[4] فتح الباري (1/4).
[5] البخاري (4545) صحيح مسلم (231).
slaf elaf غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أقوى موضوع في أدلة نبوة محمد صلى الله عليه وسلم aziz cam العقيدة والفقه والفتاوى الإسلامية 1 2016-12-08 01:03 AM
صاحب النبوة الجامعة الكاملة النقاء المنتدى الاسلامى العام 3 2014-02-24 12:51 AM


الساعة الآن 04:06 PM