إفتتاح قسم التبادل بنظام IPTV لأصحاب السيرفرات

سيرفر شيرينج IPTV عربي لمشاهدة جميع قنوات العالم المشفرة


العودة   نقاش الحب > القســـم الاسلامى > الاحاديث والسيرة النبوية الشريفة

الاحاديث والسيرة النبوية الشريفة الاحاديث وسيرة الرسول صلى الله عليه وسلم


حديث من أحبَّ لقاءَ اللهِ أحبَّ اللهُ لقاءَه

الاحاديث وسيرة الرسول صلى الله عليه وسلم


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2018-10-31, 07:55 PM   #1 (permalink)
كبير مسئولى القسم اﻻسﻻمى
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
الدولة: الغربيــ قطور ـــه
المشاركات: 805
شكراً: 102
تم شكره 249 مرة في 175 مشاركة
افتراضي حديث من أحبَّ لقاءَ اللهِ أحبَّ اللهُ لقاءَه



قال عليه الصلاة والسلام
من أحبَّ لقاءَ اللهِ أحبَّ اللهُ لقاءَه ، ومن كرِه لقاءَ اللهِ كرِه اللهُ لقاءَه . قالت عائشةُ أو بعضُ أزواجِه : إنَّا لنكرهُ الموتَ ، قال : ليس ذاك ، ولكنَّ المؤمنَ إذا حضره الموتُ بُشِّر برضوانِ اللهِ وكرامتِه ، فليس شيءٌ أحبَّ إليه ممَّا أمامه ، فأحبَّ لقاءَ اللهِ وأحبَّ اللهُ لقاءَه ، وإنَّ الكافرَ إذا حُضِر بُشِّر بعذابِ اللهِ وعقوبتِه ، فليس شيءٌ أكرهَ إليه ممَّا أمامه ، فكرِه لقاءَ اللهِ وكرِه اللهُ لقاءَه
الراوي : عبادة بن الصامت | المحدث : البخاري | المصدر : صحيح البخاري

الشرح

في هذا الحديثِ يقولُ النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: "مَنْ أحبَّ لقاءَ اللهِ أحبَّ اللهُ لقاءَه، ومَن كرِهَ لقاءَ اللهِ كرِهَ اللهُ لِقاءَه"، ومحبَّةُ اللِّقاءِ هي إيثارُ العبدِ الآخرةَ على الدُّنيا، وعدمُ حُبِّ طولِ القيامِ في الدُّنيا، والاستعدادُ لِلارتحالِ عنها، والمرادُ بِاللِّقاءِ: المصيرُ إلى الدَّارِ الآخرةِ وطلَبُ ما عند اللهِ وليس الغرضُ به الموتَ؛ لأنَّ كُلًّا يكرُهه فَمَنْ تركَ الدُّنيا وأبغضَها أحبَّ لقاءَ اللهِ، ومَنْ آثَرَها وركَنَ إليها كَرِهَ لقاءَ اللهِ، وقدِ استشكلتْ أُمُّ المؤمنينَ عائشةُ رضِي اللهُ عنها قولَ النَّبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: "مَنْ أحبَّ لقاءَ اللهِ"؛ لأنَّ الموتَ لا يُحبُّه أحدٌ بِطبيعةِ خِلقةِ النَّاسِ وما جُبِلوا عليه، فبيَّن لها صلَّى اللهُ عليه وسلَّم أنَّ المقصودَ ليسَ ذلك، بَلِ المقصودُ أنَّ المؤمنَ إذا جاءَه الموتُ فإنَّه يرَى البُشرى مِنَ اللهِ سبحانه وتعالى لِمَا ينتظرُه عنده مِن حُسنِ الجزاءِ، فلا يكونُ شيءٌ أحبَّ إليه مِن ذلك، فأحبَّ لِقاءَ اللهِ وأحبَّ اللهُ لقاءَه، وأمَّا الكافرُ فإنَّه إذا جاءَه الموتُ يرى ما وعدَه ربُّه مِنَ العذابِ والنَّكالِ حقًّا أمامَ عينَيْه، فلا يكونُ شيءٌ أكرَهَ إليه مِن ذلك، فكرِهَ لقاءَ اللهِ وكرهَ اللهُ لِقاءَه.
وفي الحديثِ: أنَّ المجازاةَ مِن جِنسِ العملِ؛ فإنَّه قابَلَ المحبَّةَ بِالمحبَّةِ والكراهةَ بِالكراهةِ
موقع الدرر السنية
مستر ديبو متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم يوم أمس, 09:06 PM   #2 (permalink)
كبير مستشارى القسم الاسلامى والملتقى الثقافى والمكتبة
 
الصورة الرمزية سعد مرسى
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
المشاركات: 486
شكراً: 322
تم شكره 183 مرة في 109 مشاركة
افتراضي رد: حديث من أحبَّ لقاءَ اللهِ أحبَّ اللهُ لقاءَه


جزاك الله خيرا

تقبل الله منا ومنكم صالح الاعمال

سعد مرسى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تحقق البركة في فضل الصدقة nahdasat المنتدى الاسلامى العام 1 2017-08-24 12:29 PM
المصطفى محمَّدٌ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم محب الخير المنتدى الاسلامى العام 5 2017-06-24 01:07 AM
أحاديث لا تصح عن الشهر الكريم سلمى منتدى حديث وشرحه 2 2011-08-13 09:34 PM
من امثال فضائل الاعمال في الحديث الشريف مستر ديبو الاحاديث والسيرة النبوية الشريفة 4 2011-06-16 06:43 PM
الأمن و الآمان فى الإسلام ايهاب ماهر المنتدى الاسلامى العام 2 2011-02-28 09:21 PM


الساعة الآن 10:28 PM